Skip to main content

مش مذكراتي

بقالي فترة و انا خاطر علي بالي اكتب ذكرياتي (مش مذكراتي)... مش عارف ليه؟ هي لا تهم حد و لا تفرق مع حد... و لا يهمني لو حد قراها او حتي شافها.... بس برضه ذكريات كتير بتمر علي بالي زي شريط السينما و نفسي لو اقدر امسكها و اسجلها و احتفظ بيها... لحسن انساها... احساس غريب...شكله السن. ذكرياتي هي ذكري ايام جميلة مرت أو ايام حزينة عدت و اكيد في ايام كئيبة بنت لذينه... و لكنها لسة ذكريات... ذكرياتي... انا

أي أام اوكي، بيليڤ مي

 انا كويس، كل حاجة حلوة و كله تمام و ١٠٠/١٠٠

ايه تاني؟ اه و انا جاهز لبكرة و بعده و كل الايام الجاية …  و الايام الحلوة جاية… هي حتروح فين يعني… جاية صدقني.

دي الاجابة لما حد يسأل ايه اخبارك و عامل ايه و طمنا عليك؟

اجابة مريحة و تقلل الكلام و تختصر المواضيع و في نفس الوقت تطمنهم عليك.

و اللي يصدق بيبقي عايز يصدق علشان يريح نفسه هو كمان… عمل اللي عليه و سأل و انت جاوبت و هو اتطمن… بس خلاص.

و اللي عارفك كويس و عايش معاك مش حيصدق و مش حيطمن و حيفضل يسأل و يعرض مساعدة و انت تتنرفز عليه و تهب فيه زي التور (ولا مؤخذة) و تزق بعيد اي مساعدة و هو يزعل و انت تزعل انك زعلته و العملية تضرب و كله يضرب و تلاقي نفسك لابس في الحيط اكتر من الاول.

مش ذنب الناس انك تور (ولا مؤخذة) فبلاش تبقي تور (ولا مؤخذة) مع الناس اللي بتحاول تساعدك يا تور (ولا مؤخذة)



Comments